صوره: طلاب يدعون إلى خفض ساعات الدراسة عبر «فيس بوك» بدون تعليقات

الكاتب: 17 December, 2010
الزيارات: 5,075 مشاهدات

جدد طلبة في المرحلة الثانوية في إمارة أبوظبي، شكاواهم من طول اليوم الدراسي، وما ينتج عنه من إرهاق وقلة تركيز، وانشأوا مجموعات على «فيس بوك» دعوا من خلالها إلى تقليل عدد ساعات الدوام الدراسي، واطلقوا على المجموعات الخاصة بهم اسماء «المطالبة بتقليل ساعات الدوام المدرسي الثانوي في إمارة أبوظبي»، و«ساعات أقل لتركيز أكبر»، و«منتدى طلبة ثانوي ابوظبي»

وبرر القائمون على هذه المجموعات إقدامهم على هذه الخطوة بمحاولتهم لفت انتباه المسؤولين عن التعليم، إلى ما يعانونه منذ اضافة ساعة ونصف الساعة إلى الدوام الدراسي، فيما رحب مجلس ابوظبي للتعليم بأي نقاش من شأنه دفع حركة التعليم الى الأمام، مشدداً على ان أبوابه مفتوحة امام الجميع لمناقشة أي فكرة جديدة.

وتفصيلاً، حدد المسؤولون عن المجموعات فئات معينة لقبول انضمامهم للمجموعة، وهم ذوو الصلة بالموضوع، مثل الطلبة والمعلمين وموظفي مؤسسات التعليم الثانوي في إمارة أبوظبي، أو ذوي القرابة بهم. رافضين في الوقت ذاته قبول عضوية أي أشخاص من غير ذوي العلاقة بالشكوى والموضوع.

وقالت طالبة في الصف الثاني الثانوي في مدرسة أم كلثوم في مدينة العين، ومؤسسة مجموعة «المطالبة بتقليل ساعات الدوام المدرسي الثانوي في إمارة أبوظبي، وتدعى «أ.ر»، لـ«الإمارات اليوم»، إن المجموعة أنشئت في منتصف أكتوبر الماضي، وان المشتركين قرروا أخيراً إرسال خطابات بأسمائهم إلى المسؤولين في مجلس ابوظبي للتعليم، للمطالبة بإصدار قرار يقضي بخفض عدد ساعات الدوام المدرسى.

وأضافت «ما دفعني لتأسيس هذه المجموعة على موقع(فيس بوك) هو ما اعانيه واصدقائي من جفاف الترابط الأسري بين الطالب ووالديه أو بقية أفراد عائلته بعد تطبيق نظام زيادة ساعات الدوام المدرسي، إذ أصبحنا لا نرى أسرنا الا في الصباح فقط قبل الذهاب للمدرسة.

وعزا «ناجي المنير» طالب في الصف الثالث الثانوي، اشتراكه في هذه المجموعة للفت انتباه مجلس ابوظبي للتعليم نحو هذه القضية، نظراً لأهميتها بالنسبة لمستقبل الطلبة، موضحاً أن «زيادة عدد ساعات الدوام المدرسي افقدته الإحساس بالانتماء للأسرة كما كان في السابق، لأنه اصبح عند عودته من المدرسة لا يجد أحداً سوى طبق الغداء والخادمة».

ورأى سامي عيسى، طالب في الصف الثاني الثانوي، أن نظام زيادة ساعات الدوام أوجد العديد من السلبيات منها الابتعاد عن العبادات، خصوصاً صلاتي الظهر والعصر، والتفكك الأسري نظراً لعدم وجود وقت للجلوس مع العائلة، إضافة إلى الهبوط في التحصيل العلمي لعودة الطلبة منهكين من طول ساعات الدوام.

وأيد العديد من مدرسي المرحلة الثانوية دعوة الطلبة إلى تقليل عدد ساعات الدوام المدرسي، وقال المدرس احمد محمود، لـ«الإمارات اليوم» إن زيادة ساعات الدوام المدرسي خلقت له مشكلات أسرية عدة.

وافادت المدرسة كريمة الأحمد بأن زيادة ساعات الدوام المدرسي كان هدفها الحرص على زيادة الاستيعاب لدى الطلبة، لكنها لم تراعِ المدرسين وظروفهم ما سبّب لهم العديد من المشكلات الأسرية التي تهدد استقرار عائلاتهم.

إلى ذلك رحب مجلس ابوظبي للتعليم، في رد مكتوب، بكل الآراء والأفكار من الطلبة والآباء والعاملين في الميدان التربوي، مشيرا إلى أن أبوابه مفتوحة للجميع.

وأوضح المجلس ان زيادة عدد الحصص اليومية طبقت على المرحلة الثانوية فقط، إذ زادت من 35 حصة إلى 45 حصة أسبوعياً بواقع حصتين إضافيتين في اليوم مدتهما ساعة ونصف الساعة، وقد استثمرت هذه الزيادة في رفع مستوى الطلبة في اللغتين العربية والإنجليزية وكذا في الرياضيات والعلوم والكمبيوتر ليكون الطالب قادراً على مواكبة التقدم العلمي والتكنولوجي في العالم.

وأفاد المجلس بأنه يدرك جيداً أن الزيادة في عدد الحصص ستكون لها انعكاساتها الإيجابية على مستويات الطلبة العلمية والأدبية، بما يجعلهم قادرين على المنافسة عالمياً واقتحام أسواق العمل بكفاءة واقتدار، ومن اجل ذلك يتعين على الطالب بذل جهد إضافي من أجل مصلحته ومن أجل مستقبله حتى يتمكن من تحقيق أهدافه .

وشدد المجلس على انه يضع مصلحة الطالب في المقام الأول، لذا فإن ما يشهده المجلس من تطوير وابتكارات يكون الطالب هو المحور الأساسي فيها، ولذا أطلق خطته الاستراتيجية لتطوير التعليم التي اعتمدت على رؤية أبوظبي ،2030 وهي خطة طويلة الأجل تعتمد على خلق جيل جديد قادر على الابتكار والإبداع والتفكير المنطقي وتأهيل الطالب من رياض الأطفال حتى تخرجه في المرحلة الثانوية.

صفحتهم في الفيس بوك

via

نبذة عن بنات زايد

مدونه اماراتيه شاملة تنشر المثير والجديد في الامارات والخليج والوطن العربي والاسلامي

حقوق الطبع والنشر 2009-2012 لـ مدونة بنات زايد | BanatZayed Blog جميع الحقوق محفوظة. يتم تطويره بواسطة CWS