حجز 88 مركبة بدبي ارتكبت أعمال فوضى في احتفالات اليوم الوطني بدون تعليقات

الكاتب: 4 December, 2012
الزيارات: 9,627 مشاهدات

حجزت الإدارة العامة للمرور بشرطة دبي 88 مركبة و7 دراجات ترفيهية ارتكب سائقوها أعمالاً فوضوية خلال الاحتفالات باليوم الوطني.

وقال اللواء مهندس محمد سيف الزفين مدير الإدارة العامة للمرور في شرطة دبي للصحفيين إنه تم حجز 47 مركبة في منطقة بر دبي، 41 مركبة في ديرة، و7 دراجات ترفيهية، شارك أصحابها في مسيرات عشوائية بمناسبة الاحتفال بالعيد الوطن، على الرغم من إعلان الإدارة منع المسيرات هذا العام.

وأكد الزفين أن حجز المركبة المخالفة لمدد تتراوح بين ثلاثة وستة أشهر حسب طبيعة المخالفة، وتسجيل 12 نقطة سوداء على رخصة قائدها سيكون كفيلا بتنبيه هؤلاء إلى خطورة تصرفاتهم ومنعهم من ارتكابها مجدداً في المستقبل.

يشار هنا إلى أن شرطة دبي حذرت في نهاية نوفمبر الماضي أنها ستتخذ إجراءات فورية تتمثل بحجز مركبات المخالفين بعد أن كانت قررت حظر المسيرات بالمركبات خلال الاحتفالات على كافة شوارع الإمارة مبينة أنه سيتم حجز المركبات المخالفة لمدد تتراوح ما بين 3 و 6 أشهر.
وأوضح اللواء الزفين أن لوحات إمارة دبي تصدرت قائمة المركبات المخالفة تلتها على الفور المركبات التي تحمل لوحات أبوظبي ومن ثم الشارقة ورأس الخيمة ومركبتان تحملان أرقاماً من المملكة العربية السعودية.

وأشار إلى أن معظم المخالفات تركزت في منطقة بر دبي، موضحاً أن إدارته استعدت لهذه المناسبة من خلال تكثيف الدوريات المرورية في مختلف مناطق الإمارة الداخلية والخارجية لمنع حدوث اختناقات مرورية ناتجة عن زيادة حركة الناس على الطريق والحد من التصرفات السلبية من قبل بعض السائقين، وضبط الطريق بفعالية عالية.

وأضاف اللواء الزفين أن هذا العام شهد تحسنا كبيرا في احتفالات اليوم الوطني بنسبة وصلت إلى 75% باستثناء بعض الحالات التي كان يقوم الشباب فيها برش بخاخات على بعض السيارات وتمت مخالفتهم، مشيرا إلى تعاون كبير من قبل الجمهور في منطقة بر دبي حيث تم تحويل شارع الجميرا إلى الوصل لمنع مزيد من التجاوزات والإزعاج حيث بدت الاحتفالات غير مزعجة مثل الأعوام الماضية.

ونوه اللواء الزفين إلى أن منطقة بر دبي برئاسة المقدم وليد المناعي شهدت إنسيابية في الحركة المرورية، فيما شهدت منطقة الممزر بعض الازدحام، حيث تم تخصيص فريق خاص من الإدارة لنقل السيارات المخالفة المحجوزة إلى شباك الحجز حتى لا تحدث عرقلة في الطريق.

وأكد اللواء الزفين أن قيام بعض الشباب بحركات استعراضية يصنف على أنه تعريض حياته وحياة الآخرين للخطر خاصة وأن الشارع حق عام حتى لو كان خاليا، مشيرا إلى أن هؤلاء الشباب يقومون بفعل أشبه بالانتحار والذي يجرمه القانون حيث يقود الشاب سيارته بسرعة تصل إلى 200 كم في الساعة معتقدا أنه سينجو من حادث محتمل ولكن للأسف قد يتحول إلى معاق بسبب الاستهتار والاستعراض.

وأشار مدير الإدارة العامة للمرور في شرطة دبي إلى أن الدوريات رصدت خلال العطلة العديد من السلبيات المرتكبة من قبل سائقي المركبات خلال المسيرات العشوائية، منها الخروج من النوافذ وارتفاع أصوات الأغاني الصادرة عن المركبات إلى جانب إطلاق أبواق المركبات بشكل متواصل مما يسبب الإزعاج.

وكشف أن حجز المركبات تم بعد أن ارتكب سائقوها العديد من المخالفات التي تستوجب الحجز جاء في طليعتها قيادة مركبة تصدر ضجيجا، تلتها إحداث تغيرات على لون المركبة وقيادة المركبة بتهور وبشكل خطر على الجمهور فضلا عن وضع ملصقات بدون ترخيص وعدم إبراز الرخصة وعدم تجديد رخصة المركبة وإلقاء المخلفات ومطلوبة للمحكمة ولجهات أخرى.

نبذة عن بنات زايد

مدونه اماراتيه شاملة تنشر المثير والجديد في الامارات والخليج والوطن العربي والاسلامي

إكتب تعليقك


حقوق الطبع والنشر 2009-2012 لـ مدونة بنات زايد | BanatZayed Blog جميع الحقوق محفوظة. يتم تطويره بواسطة CWS