شاهد: تاريخ “جريمة النقاب” من المرسوم العثماني حتى “شبح الريم” بدون تعليقات

الكاتب: 7 December, 2014
الزيارات: 15,475 مشاهدات

IMG_7744-1.JPG
على خلفية الجريمة البشعة التي وقعت في جزيرة الريم في أبوظبي، والتي قتلت فيها امرأة أمريكية تسكن الإمارات، على يد جانية منقبة، حاولت في اليوم نفسه زرع متفجرة أمام منزل طبيب أمريكي الجنسية أيضاً في أبوظبي.

على خلفية هذه الجريمة التي كشف عن فاعلها وتم إفشال مخططها الثاني، يستعرض في هذا التقرير، تاريخ “جريمة النقاب”، والذي يعود لزمن بعيد جداً، مضيئاً على أول جريمة كان لها تداعياتها الرسمية، وهي الجريمة التي حصلت في العام 1892، والتي صدر على أثرها مرسوم عثماني بحظر النقاب، وصولاً حتى اليوم، مروراً بكل الجرائم وكل العمليات الإرهابية أيضاً، التي استخدمت النقاب ستراً، والتي لم ينفذها نساء فقط، بل ذكور أيضاً تستروا بالنقاب، مما ساهم في تشويه صورة الإسلام، وطرح السؤال أكثر حول النقاب وحول ما إذا كان فعلاص فرضاً من فروض الإسلام.


نبذة عن بنات زايد

مدونه اماراتيه شاملة تنشر المثير والجديد في الامارات والخليج والوطن العربي والاسلامي

إكتب تعليقك


حقوق الطبع والنشر 2009-2012 لـ مدونة بنات زايد | BanatZayed Blog جميع الحقوق محفوظة. يتم تطويره بواسطة CWS
izmit escort