سياسه حجب الجنسيات في بعض الصحف بدون تعليقات

الكاتب: 7 February, 2015
الزيارات: 10,098 مشاهدات

indian mother

 

بنات زايد: ليومنا هذا لم نستطع فهم سبب حجب ذكر جنسيات معينه و ذكرها من قبل معظم الصحف حيث قامت الصحيفه بعدم ذكر جنسية الام ورسم علم احدى الدول الاسيويه في الصوره بدلا من ذلك  فيما لو كانت جنسيتها اماراتيه لقاموا بنشر جنسيتها وكتابتها مئات المرات في الخبر … نترك لكم حرية التعليق

شرطة دبي تتدخل لإنقاذ 4 أطفال من إهمال أمهم

تدخلت إدارة حماية المرأة والطفل بالإدارة العامة لحقوق الإنسان في شرطة دبي، لإنقاذ أربعة أطفال، تراوح أعمارهم بين ثلاثة و10 سنوات، من الانحراف أو التعرض لمكروه، نتيجة الإهمال من جانب أمهم ووالدهم المسنّ.

وقال مدير الإدارة العامة لحقوق الإنسان، العميد الدكتور محمد المر، إن هؤلاء الأطفال مروا بظروف صعبة، ولم يلقوا أي رعاية من جانب ذويهم، الذين تركوهم في الشارع طوال الوقت، لافتاً إلى أن كثيراً من المشكلات ربما تقع في مثل هذه الظروف.

وتفصيلاً، ذكر المر أن «الواقعة بدأت حين ورد اتصال من أحد الأشخاص في دبي، يفيد بأنه يلاحظ دائماً وجود أربعة أطفال في الشارع طوال الوقت، حفاة، يرتدون ملابس رثة، ويفتقدون كلياً النظافة والاهتمام، معرباً عن خوفه من أن يتعرض أحدهم لاعتداء أو مكروه، خصوصاً أن بينهم طفلة صغيرة كادت تتعرض للدهس أكثر من مرة.

وأضاف المر أن فريقاً من إدارة حماية المرأة والطفل، توجه على الفور إلى مكان البلاغ، ورصد فعلياً الأطفال الذين أرشد إليهم جارهم، وتبين أنه تنطبق عليهم مواصفات بلاغ من إحدى المدارس الحكومية، يفيد بانقطاع ثلاثة أطفال عن الحضور فترة طويلة.

وأشار إلى أن فريق العمل في الواقعة فوجئ بأن الأطفال فعلياً في حالة صعبة للغاية، وحين انتقل أفراد الفريق إلى منزل الأطفال، هالتهم البيئة التي يعيشون فيها، إذ إن المنزل يتسم بعدم النظافة كلياً من بوابته الرئيسة حتى الداخل، وتظهر بقايا طعام متعفن يتجمع حولها الذباب وتملأ الحشرات المكان.

وقال مدير إدارة حماية المرأة والطفل بالوكالة، النقيب محمد ناجي العولقي، إن الأطفال يحملون جنسية دولة خليجية، وكانت الطفلة الصغرى (ثلاث سنوات)، في حالة صعبة، وبدا أنها لم تستحم منذ فترة، إذ كان شعرها ووجهها متسخين للغاية، وملابسها رثة.

وأضاف أن فريق العمل التقى الأب الخليجي (في الستينات من عمره)، وتبين أنه يعاني المرض، ويرقد على سرير متسخ، فيما أهملت الأم الجميع، لأنها طلبت من زوجها مراراً الاستعانة بخادمة، إلا أن ظروفه المالية الصعبة حالت دون ذلك، فبدا كما لو كانت تعاقبه بعدم الاهتمام بالأطفال، وتعمد عدم إرسالهم إلى المدرسة، لأنها ترفض الاستيقاظ مبكراً.

وأشار العولقي، إلى أن الأب كان فاقد الحيلة في ظل سنّة المتقدمة ومرضه، وكان ينفق كل ما لديه على شراء طعام من الخارج لأطفاله، لأن زوجته ترفض إعداد طعام للأسرة.

وتابع أن فريق العمل حاول التواصل مع الأم لإقناعها بإعادة الأطفال إلى المدرسة والاهتمام بهم، لكنها بدت غير مبالية بالموضوع، وتصرفت باستهتار، مشيراً إلى أن الإدارة العامة لحقوق الإنسان تواصلت مع هيئة تنمية المجتمع في دبي لتشكيل لجنة تتابع حالة الأبناء، وتقدم لهم المساعدات اللازمة.

وأوضح أن الإدارة ربما تتحرك لتسجيل بلاغ جنائي كذلك بحق الأم، بتهمة تعريض حياة أطفالها للخطر، إذا أصرّت على إهمالهم بهذه الطريقة، وتركهم عرضة لمخاطر الشارع.

نبذة عن بنات زايد

مدونه اماراتيه شاملة تنشر المثير والجديد في الامارات والخليج والوطن العربي والاسلامي

إكتب تعليقك


حقوق الطبع والنشر 2009-2012 لـ مدونة بنات زايد | BanatZayed Blog جميع الحقوق محفوظة. يتم تطويره بواسطة CWS
izmit escort