بلدية دبي تؤكد عدم ورود تحذيرات دولية أو خليجية بشأن منع استخدام منتجات “الفوم” للمأكولات والمشروبات الساخنة . بدون تعليقات

الكاتب: 15 February, 2015
الزيارات: 10,245 مشاهدات

(null)

دبي في 15 فبراير /وام/ نفت بلدية دبي تلقيها أي تقارير خارجية او قرارات داخلية من الجهات المخولة بخصوص منع استخدام منتجات “الفوم” للمأكولات والمشروبات الساخنة .

وأكدت أن كل ما نشر أو تم تداوله في وسائل الاعلام أو وسائل التواصل الاجتماعي غير واضح وليس هناك ما يؤكده من تقارير أو اجراءات تم من خلالها منع هذه المادة من التداول وإلا ستكون البلدية أول من يمنعه في حال ثبوت تسببها في الأمراض وحدوثها.

وشدد خالد علي بن زايد مساعد مدير عام بلدية دبي لقطاع الشئون الدولية والشراكة والمتحدث الرسمي باسم البلدية حرص البلدية على سلامة وصحة كل من يقيم على أرض الدولة وليس دبي فقط .. مشيرا إلى أن ذلك يتمثل في الرقابة والتفتيش والمتابعة لكل ما يتعلق بمسئولياتها عن الأمن الغذائي وسلامة تناول وتداول الأغذية في الإمارة وليس هذا فحسب بل يتعدى دورها أيضا الحدود الإقليمية من خلال الرقابة على المواد المعاد تصديرها عبر موانئ الإمارة ومنافذها البحرية والجوية .

وقال ابن زايد إنه لم ترد للبلدية أية توجيهات من اللجنة الوطنية لسلامة الأغذية بخصوص هذه الأكواب خاصة أن هذه اللجنة تعد المرجع الاساسي لمثل هذه القرارات .. منوها إلى أن وزارة البيئة والمياه تترأس هذه اللجنة على مستوى الدولة وتضم ممثلين عن كل جهات رقابة الأغذية بالدولة فضلا عن أعضاء عن وزارة الصحة وزارة الاقتصاد جامعة الإمارات والعديد من الجهات الأخرى.

وأوضح أن البلدية تتعامل على مدار الساعة مع المنظمات العالمية المعتمدة في سلامة الأغذية مثل منظمة الصحة العالمية وهيئة دستور الأغذية والإتحاد الأوروبي والمنظمات الإقليمية مثل اللجنة الخليجية لسلامة الأغذية والجهات الرقابية الخليجية ولم يرد عنها أي تحذير علمي معتمد بذلك الشأن.

وأشار مساعد مدير عام بلدية دبي لقطاع الشئون الدولية والشراكة إلى أن البلدية ممثلة بإدارة الرقابة الغذائية ومختبر دبي المركزي ومن موقع مسؤوليتها الوطنية نظمت منذ أكثر من 5 سنوات استخدام الأوعية والأكواب البلاستيكية في تعبئة الأغذية وأصدرت العديد من التعاميم التي راعت صحة وسلامة المستهلكين بناء على أفضل الممارسات العالمية في هذا المجال.

وأوضح أنه بالنسبة للموضوع المطروح فهو يتعلق بمادة الاستارين وتسببها في حدوث السرطان فهذا الأمر مبني على إحدى الدراسات التي قام بها المجلس الوطني الأمريكي للبحوث علما بأن هذه الدراسة غير معتمدة مما حدا بالكونجرس الأمريكي أن يلزم وزارة الصحة باجراء بحث محايد للتأكد من نتائج هذه الدراسة.

تجدر الإشارة إلى أن وكالة الأغذية والدواء الأمريكية ووكالة حماية البيئة الأمريكية وهي الجهات الرقابية المعنية بهذا الأمر لم تغير من تشريعاتها والتي تسمح باستخدام هذه المادة في مواد تعبئة الأغذية.

وطمأنت بلدية دبي الجمهور الكريم في الدولة بأن هذه المادة آمنه طبقا للتشريعات والقوانين الدولية المعتمدة حاليا وفي حالة ثبوت عدم سلامتها أو سلامة أية مادة مستخدمه في نقل أو تعبئة أو تخزين المواد الغذائية عالميا وخليجيا ستقوم البلدية بشكل طبيعي بمنع استخدامها لأن صحة الإنسان هي أغلى مسئولية منوط بالبلدية حمايتها.

نبذة عن بنات زايد

مدونه اماراتيه شاملة تنشر المثير والجديد في الامارات والخليج والوطن العربي والاسلامي

إكتب تعليقك


حقوق الطبع والنشر 2009-2012 لـ مدونة بنات زايد | BanatZayed Blog جميع الحقوق محفوظة. يتم تطويره بواسطة CWS