تلميذ مسلم يفوز بدعوة لمقابلة الرئيس الأمريكي باختراعه ساعة رقمية بدون تعليقات

الكاتب: 17 September, 2015
الزيارات: 19,060 مشاهدات

2310095856

أحمد، طفلٌ أمريكي مسلم في الرابعة عشر من عمره من ولاية تكساس، يهوى الاختراعات وصنع الأجهزة الالكترونية يتلقى دعوة من الرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى البيت الأبيض، ليري الجميع اختراعه الذي بسببه أوقفته الشرطة لظنها أنها أداة تفجير، في فعالية ليلة الرائد الفضائي التي ستقام في البيت الأبيض الشهر المقبل.

بدأت القصة مع أحمد في مدرسته، عندما قام بإحضار ساعة رقمية عمل على تصميمها بتوصيل دائرة كهربائية فيها ووضعها في حقيبة معدنية، وفور إظهار الساعة لزملائه في الفصل بغرض إبهارهم لم يحصل على رد الفعل الذي أراده. فظنت معلمته أنها أداة تفجير، ما جعلها على الفور تقوم بإبلاغ الشرطة الذين بدورهم جاءوا إلى المدرسة وأوقفوا أحمد بعد أن وضعوا الأصفاد على يديه ونقلوه إلى المركز للتحقيق معه ومعرفة ماهية الأداة التي وفقاً لأقوال والديه أنه عمل لمدة 20 دقيقة قبل موعد نومه على اختراعها.

وبعد تحقيق معه وأخذ بصماته وأقواله وتفحص الأداة، تبين لهم أنها مجرد ساعة رقمية خالية من أي مواد قابلة للتفجير، ثم تم إطلاق سراحه لعدم وجود أدلة على تهديد للأمن، وأن ما حدث كان مجرد سوء فهم من وجهة نظر المعلمة التي ظنت لوهلة أنه أدخل أداة تفجيرية للفصل. فحظيت قصة أحمد على اهتمام واسع من قبل مرتادي مواقع التواصل الاجتماعي الذين وصلوا إلى أكثر من مليون مغرد على موقع تويتر، وعبروا من خلال هاشتاغ #IStandWithAhmedعن فخرهم به ودعمهم له بتشجيعه على مواصلة ما بدأه ووقوفهم إلى جانبه.

وكانت المفاجأة أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما بعد علمه بقصة أحمد، أرسل إليه دعوة لحضور البيت الأبيض ليُري الجميع اختراعه، في تغريدة له عبر تويتر قال فيها:

“ساعة رائعة يا أحمد. ما رأيك أن تحضرها إلى البيت الأبيض؟ نريد أن نلهم الأطفال بحب العلم كما تحبه أنت. فهذا ما يجعل أمريكا عظيمة.”

 

3917891973

ahmed1

ahm2

ahmed2

potus-extends-an-invite-to-ahmed-on-twitter

إكتب تعليقك


حقوق الطبع والنشر 2009-2012 لـ مدونة بنات زايد | BanatZayed Blog جميع الحقوق محفوظة. يتم تطويره بواسطة CWS