بالتفاصيل: فتاة تنشر الإيدز عمداً وسط الشباب بدون تعليقات

الكاتب: 17 February, 2016
الزيارات: 26,470 مشاهدات

  
نظرت محكمة جنايات أبوظبي بجلستها المنعقدة أمس، في قضية اتهام فتاة مصابة «بالإيدز»، تبلغ من العمر 19 عاماً، بنشر المرض، وتعريض حياة الآخرين للخطر عبر ممارستها الجنس معهم.
علاقة غير شرعية
وتعود تفاصيل القضية إلى تمكن الأجهزة الأمنية من ضبط المتهمة الأولى مع المتهمين الثاني والثالث، بداخل مسكن أثناء ممارستهما معها الأعمال المنافية للآداب، وتم تحويلهم إلى المحكمة.
وقد أصيبت الفتاة بمرض الإيدز نتيجة علاقة غير شرعية مع أحد الأشخاص، حيث تحولت بعد معرفتها بإصابتها بالمرض إلى إنسانة مضطربة نفسياً وحاقدة اجتماعياً تموج دواخلها برغبة سوداء في تدمير الرجال خاصة الشباب، بسبب الضغوط النفسية، التي تعرضت لها عقب إصابتها.
وأخذت تصطاد ضحاياها من الشباب ضعاف النفوس، وسجلت اعترافاً أمام محاضر جمع الاستدلالات في الشرطة، بأنها مارست الجنس مع عدد كبير من الأشخاص.
وبعد ضبط المتهمين الثلاثة، قامت النيابة العامة بإحالتهم إلى الطبيب المختص لإجراء الفحص الطبي، حيث تبين إصابة المتهمة الأولى بفيروس «الإيدز»، ونجاة المتهمين الثاني والثالث من الإصابة بالمرض.
وبسؤالها أمام هيئة المحكمة أنكرت المتهمة جميع التهم المنسوبة إليها، كما أنكرت اعترافها في محاضر الشرطة، فيما تمسك المتهمان الثاني والثالث بإنكار تهمة ممارسة الجنس مع المتهمة الأولى، لتقرر هيئة المحكمة تأجيل القضية لإعداد الدفاع.
مخدرات في السجن
كما نظرت محكمة جنايات أبوظبي في قضية اتهم فيها 6 أشخاص بتهم تتعلق بالترويج للمخدرات والتعاطي وتقديم رشوة لحارس في إحدى المؤسسات العقابية والإصلاحية، بهدف إدخال المواد المخدرة وعدد من الهواتف المتحركة إلى مسجونين.
تأجيل
حضر جلسة المحكمة المتهم الأول “حارس السجن” وتغيب المتهمون الخمسة الآخرون، ليقرر قاضي المحكمة تأجيل القضية إلى حين حضور باقي المتهمين.
وتعود تفاصيل القضية إلى تمكن إدارة إحدى المؤسسات العقابية والإصلاحية من إلقاء القبض على شخص آسيوي الجنسية بحوزته مواد مخدرة وعقاقير طبية محظور تداولها إلا لأغراض علاجية محددة، فضلاً عن مجموعة من الهواتف المتحركة، وذلك إثر توفر معلومات دقيقة حول المتهم.

نبذة عن بنات زايد

مدونه اماراتيه شاملة تنشر المثير والجديد في الامارات والخليج والوطن العربي والاسلامي

إكتب تعليقك


حقوق الطبع والنشر 2009-2012 لـ مدونة بنات زايد | BanatZayed Blog جميع الحقوق محفوظة. يتم تطويره بواسطة CWS