“هيتي غرين ” .. أبخل امرأة في العالم بدون تعليقات

الكاتب: 18 February, 2016
الزيارات: 25,205 مشاهدات

ابخل%20امراه

دخلت موسوعة جينيس للأرقام القياسية كأبخل امرأة في العالم ..

“هيتي غرين” أشهر سيدة أعمال في منطقة “وول ستريت” الأمريكية، والتي ساهمت في ازدهارها اقتصادياً بفضل استثماراتها في البورصة ونشاطها في قطاع العقارات.

ولدت “هيتي غرين” الملقبة “بساحرة وول ستريت” في 21 نوفمبر 1834 بولاية ماساتشوستس الأمريكية، وهي الابنة الوحيدة لأحد أثرى رجال الأعمال. شغفها في عالم الأعمال وجمع الأموال دفعها أن تفتح أول حساب بنكي لها وهي في السادسة من عمرها، وقد أدمنت قراءة الصفحات الاقتصادية في الصحف اليومية في سنها المبكرة.

ورثت “هيتي” عن والدها 7.5 مليون دولار بعد وفاته، ولكن عندما سمعت أن شقيقة والدها، عمتها “سيلفيا”، كتبت وصية بالتبرع بمبلغ 2 مليون دولار لصالح الأعمال الخيرية، سارعت “هيتي” لرفع دعوة قضائية لشكها في صحة الوصية، داعمة ادعاءها هذا بوصية سابقة مذكور فيها أن المبلغ لصالحها وعليه بند يلغي أي وصية من بعدها. فربحت “هيتي” الدعوة وتحول المبلغ كاملاً لها، وحكمت المحكمة باعتبار الوصية الأخيرة مزورة.

Hetty-Green

تزوجت “هيتي” في سن ال33 من ابن إحدى العائلات الثرية في ولاية فيرمونت، وجعلته يوقع على تعهد بالتخلي عن حقوقه في الإرث من مالها قبل الزواج، وأنجبت منه “إدوارد روبنسون” الملقب ب”نيد غرين”، و “سيلفيا”. تعددت الروايات عن مدى بخل هيتي غرين في ذلك الوقت، إذ قيل أنها لم تكن تستخدم الماء الساخن وترتدي الملابس السوداء دائماً ولا تغيرها إلا إذا بليت تماماً، وقيل أنها لم تكن تغسل يديها وطعامها الوحيد كان عبارة عن فطيرة تكلفتها سنتان فقط، إضافة إلى فتات البسكويت والكعك المحلى من محلات البقالة، وتجادل للحصول على عظم مجاني لكلبها. كما أنها لم تكن لتغسل إلا الأماكن المتسخة من ملابسها لتوفر بذلك ثمن الماء والصابون.

وكان لعائلتها نصيب من بخلها أيضاً، إذ قيل أن ابنها “نيد” أصيب بكسر في ساقه، فآثرت هيتي عدم علاجه في المستشفيات الكبيرة لأنها لم تكن على استعداد أن تدفع أي سنتٍ من جيبها لأجله، وفضلت أن تعالجه في العيادات المجانية التي يتعالج فيها الفقراء. فتطورت حالة ابنها لإصابته بالغرغرينا ما دفع الأطباء إلى خيار بترها.

توفيت هيتي سنة 1916، مخلفةً وراءها ثروة تقدر ب100 مليون دولار وابنيها اللذين لم يرثا بخلها على الإطلاق، وساهما بأموالها في بناء مستشفى مجاني للجميع.

إكتب تعليقك


حقوق الطبع والنشر 2009-2012 لـ مدونة بنات زايد | BanatZayed Blog جميع الحقوق محفوظة. يتم تطويره بواسطة CWS